استاذتي تعلمني درس في السحاق لن ينساه كسي ابدا الفيديو عالي الدقة

استاذتي تعلمني درس في السحاق لن ينساه كسي ابدا و بدأ كل هذا لما وجدتني استمني في غرفتي في المهجع فقفلت الباب و قلعت كيلوتها الاحمر وأصبحنا عاريتين كما ولدنا لا يفصل بيننا إلا حرارة الاجساد وأشواقنا المكبوتة و رائحة افرازات الجنس التي تهيج عندها حضنتني و كنا حس بكسها الممتلئ يضغط علي كسي ثم شعرت باصابعها يدخلوني و لسانها بلعب بشفراتي كنت على اخري على بدات ارتعد و اصرخ و نزلت مائي على لسانها ثم اعطيت نفس الاهتمام لكسها حتى نزلت هي ايضا .

المواد الإباحية